أخر الاخبار
رئاسه ابو حماد يتفقد اعمال النظافة والتجميل بنفسه بقريه الاسديهسماح بلال : رسالتنا تربوية أولاتعليمية ثانيا ـ اخر الاسبوعوفاة طفلة أثناء لهوها أمام منزلها لدغتها عقربمصاب بالتوحد الاول علي الجمهورية علمي رياضةأسرار النجاح والفشللجنة لوزارة الداخلية لاستلام أرض المجمع الشرطى بابوتشت شمالي قنامصرع ٩ ركاب وإصابة ١١آخرين في حادث تصادم بطريق قنا سفاجاأبو عيطة يكرم گابرز الشخصيات فى افريقيا ـ اخر الاسبوعتهنئة واجبة من أخر الأسبوع للزميلة الإعلامية حنان مبارك لنجاح ابنتها بالثانوية العامةمحافظ البحر الأحمر يتفقد المركز التكنولوجي بحي جنوب مدينة الغردقةالثانويه الأزهرية بعد قليل المانيا.. ثلث اللآجئين يعانون من إضطرابات نفسية وخبراء يحذّرون– بوتقة المعايير المجتمعية المؤشر الرئيسي لتطوير استطلاعات الرأي الثقافي إصابة 4 أشخاص في مشاجرة بسبب نزاع على أرض زراعية بجرجاأول ضحايا الثانوية العامة.. انتحار طالب بطلق ناري بعد رسوبه في الشرقية
تحقيقات وملفات

جنايات المنصوره تستأنف محاكمة محمود نظمي في قضية “عصافير الجنه”

كتب : ياسر عبد الرازق
تستكمل الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنصورة، غدا الاحد برئاسة المستشار نسيم بيومى، وعضوية المستشارين هيثم الضو، ويحيى صادق، وأمانة سر أحمد الحنفى، نظر القضية رقم 757 كلى شمال الدقهلية، والمقيدة برقم 355 جزئى جنايات ميت سلسيل لسنة 2018، المتهم فيها محمود نظمى السيد، بقتل نجليه “ريان ومحمد”، في أول أيام عيد الأضحى الماضي بالقائهم من أعلى كوبري فارسكور بمحافظة دمياط.

سبق للمحكمه تأجيل نظر القضية يوم ١/٢٣بعد الجلسة السابعه بناء على طلب محامي الدفاع.

تعود تفاصيل الواقعة، عندما تلقى مركز الشرطة بلاغا من محمود نظمي، والد الطفلين، يفيد باختطافهما داخل مدينة ملاهي أثناء لهوهما، إلى أن تلقى مركز شرطة ميت سلسيل بلاغا من مركز فارسكور يفيد بالعثور على جثتي الطفلين في ترعة، وبعد إجراء التحريات اللازمة من فريق البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية ووزارة الداخلية، تبين أن والد الطفل وراء مقتلهما ـ حسب بيان الداخلية ـ بعد أن تم مواجهته بمجموعة صور التقطتها كاميرات المراقبة وهو في طريقه إلى مدينة فارسكور وبصحبته أطفاله، ليعترف الأب بجريمته في فيديو نشرته الجهات الأمنية.

وعقب تقنين الإجراءات، وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات من معلومات تبين أنه مرتكب الحادث حيث اعترف تفصيليا باصطحابهما صباح يوم العيد بسيارته، وتوجه لزيارة أحد أقاربه، وعقب ذلك اصطحبهما لمدينة الملاهي “لاختلاق واقعة اختفائهما”.
ثم اصطحبهما بسيارته وتوجه بهما إلى أعلى كوبري فارسكور، وقام بإلقائهما بنهر النيل، وأخبر زوجته هاتفيا أنه فقد الطفلين “على غير الحقيقة بالملاهي”.
بعدها عاد لمدينة الملاهي مرة أخرى وطلب من أحد أصدقائه الاتصال بشرطة النجدة والإبلاغ عن فقد الطفلين، وتأيد ذلك بشاهدي رؤية “مهندس زراعي، عامل بمدينة الملاهي”، حيث شاهداه حال خروجه من مدينة الملاهي بسيارته وبصحبته الطفلين، وعلل ارتكابه الواقعة لسوء علاقته بزوجته واتهامها الدائم له بعدم تحمل مسئولية تربيتهما.

| | | | | | |

-  -