أخر الاخبار
محمد سليم : قادرون أن نستلهم الماضي وأن نستنهض الحاضر ـ أخر الاسبوعاهالي مركز الغنايم يحتفلون بليلة النصف من شعبان ـ أخر الاسبوعبالصور | المعتمدية وناهية وكرداسة تشهد توافد المواطنون بكثافة أمام اللجان”فى أول أيام الإستفتاء اقبال كثيف على التعديلات الدستورية بقرى النجوع باسنا جنوب الاقصرالمواطنون يتوافدون على لجان الأستفتاء فى منطقة امبابة”ـ أخر الاسبوعمهاجم الزمالك يحصل على راحة من التدريباتمساعدة رجال الشرطة ببورسعيد للناخبين في الاستفتاء علي التعديلاتيوسف القعيد وجليلة عثمان يدليان بصوتيهما بالأستفتاء بالأقصرنائب محافظ الوادي الجديد تتفقد سير العملية التصويتيه للاستفتاء علي التعديلات الدستورية بعدد من لجان مركز الخارجةالوادي الجديد تحصد المركز الأول على مستوى الجمهورية بمبادرة “مصري أصلي”محافظ الأقصر، برفقة نائب المحافظ وعدد من القيادات التنفيذية،قام بجولة تفقدية لعدد من المراكز الانتخابية بمدينة إسنا جنوب الاقصرحزب مصر الفتاة يشارك في تحفيز المواطنين وتوعيتهم للنزول للجان للأدلاء باصواتهم بالعديلات الدستورية بقنا“أتوبيسات مستقبل وطن تيسيراً للناخبين للذهاب للجان الأستفتاء بمدينة السادس من اكتوبر”متابعة لعملية الأستفتاء من داخل لجنة مدرسة النصر بالمتميزهدف تنشده المركزية للتدريب في افتتاح ثاني مجموعات الامن الاستراتيجي بمصر الجديدة
فن وثقافة

رسالة عالم الآثار المصري حجاجي إبراهيم لـ وزير الثقافة الجزائري .ـ أخر الاسبوع

‫—————-‬
كتبت أماني محمد
‫في رساله من ” أ. د حجاجي ابراهيم عالم الآثار المعروف ونائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، وعميد معهد السياحة والفنادق بالغردقة في تصريح صادر عنه اليوم ” الأحد” لـ ” وزير ثقافة الجزائر ” سيدي عزالدين ميهوبي ” بعد الحرق والنهب الأولى أمس لمتحف الجزائر الوطني (آثار قديمه وفنون إسلاميه) أن يحصن المتحف من الآن بسياج ويخزن التحف الهامه في مكان سري حتى تستقر الآمور ولياخذ العظه ، والعبره بالكارثه التي حلت بقصر عمانيول قازدوغلي الذي سمي مدرسة الضابط السوداني على عبداللطيف صديق الضباط الأحرار ، وكادت أن توول لاحد رجال الحزب الوطني لولا ماحدث في ٢٥ يناير ٢٠١١ فحدث ٣ مراحل من الهجوم على القصر المرحله الأولى تخريب ونهب بسيط ونيران بسيطه إنتقاماً من صاحب القصر (الحزب الوطني) ‬

‫وثاني مره هاجم القصر السارق المختص حيث دخل بعض الصنايعيه ومعهم المفكات لفك النوافذ الصغيره وفي الإقتحام الثالث دخل كبار محترفي السرقه بالآت الكبيره ، وفكوا الأبواب والسور الحديدي المحيط بالقصر ثم أشعلوا النيران بصفه نهايه المطاف فضاع كل شي وأعتقد سيتكرر الهجوم التالي على المتحف ويكفي في الهجوم الأول أمس حسبما ورد على السويشيال مديا بالجزائر ضاع منبر بيبرس وأوراق معاهدات وإتفاقيات كانت لصالح الجزائر حرقها عملاء خونه كما فعلوا أمثالهم في حرق المجمع العلمي ، ومن ثم حُرضت باقتحام المتحف المصري.‬

| | | | | | |

-  -