أخر الاخبار
رئاسه ابو حماد يتفقد اعمال النظافة والتجميل بنفسه بقريه الاسديهسماح بلال : رسالتنا تربوية أولاتعليمية ثانيا ـ اخر الاسبوعوفاة طفلة أثناء لهوها أمام منزلها لدغتها عقربمصاب بالتوحد الاول علي الجمهورية علمي رياضةأسرار النجاح والفشللجنة لوزارة الداخلية لاستلام أرض المجمع الشرطى بابوتشت شمالي قنامصرع ٩ ركاب وإصابة ١١آخرين في حادث تصادم بطريق قنا سفاجاأبو عيطة يكرم گابرز الشخصيات فى افريقيا ـ اخر الاسبوعتهنئة واجبة من أخر الأسبوع للزميلة الإعلامية حنان مبارك لنجاح ابنتها بالثانوية العامةمحافظ البحر الأحمر يتفقد المركز التكنولوجي بحي جنوب مدينة الغردقةالثانويه الأزهرية بعد قليل المانيا.. ثلث اللآجئين يعانون من إضطرابات نفسية وخبراء يحذّرون– بوتقة المعايير المجتمعية المؤشر الرئيسي لتطوير استطلاعات الرأي الثقافي إصابة 4 أشخاص في مشاجرة بسبب نزاع على أرض زراعية بجرجاأول ضحايا الثانوية العامة.. انتحار طالب بطلق ناري بعد رسوبه في الشرقية
اخر الاخبار

حوار حصري مع نقيب أطباء الجيزة حول إقالة مدير معهد القلب

 

كتب/ محمد عرفه

نائب رئيس مجلس الإدارة

 

 للإعلام وللصحافة  دور بارز في تحقيق أسمى الأهداف والارتقاء بالمجتمع والمكاشفة الصادقة ، ولا ينبغي أبدا تجاهل الأحداث الأكثر جللا، وما أثير حول إقالة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة للأستاذ الدكتور جمال شعبان مدير معهد القلب القومي وما أحدثه هذا القرار من غضب الكثيرين من الأطباء والمتخصصين بل ومن الشارع المصري بصفة عامة  حيث القرار بإقالة مدير معهد القلب؛ لتهمة الإهمال في إنهاء قوائم انتظار المرضى، وأن عدد الحالات التي تم إجراءها قليل وفقا لإحصاء قسم الحاسب الآلي بالوزارة.

 

 

لذا كان لنا هذا اللقاء الحصري مع الأستاذ الدكتور محمد نصر نقيب أطباء الجيزة، حيث أعرب عن حزنه الشديد مما حدث من أمر خطأ ومعلومات مغلوطة أدت إلى نتائج خاطئة ومخيبة للآمال، وأكد سيادته على أن الأستاذ الدكتور جمال شعبان أستاذ كبير في كهرو فيسيولوجية القلب وتم تعينه مديرا لمعهد القلب القومي واستقبل الناس بالحب وعمل معهم بالحب فبالتالي كانت النتيجة حتمية الحب المتبادل، وعمل معه الأطباء وأطقم التمريض ليل نهار حتى أيام الجمع وبدون أجر إضافي ” أوفر تايم” ، لدرجة اننا لا نلاحق على التمريض الكافي من كثرة الحالات.

وأضاف نصر أن المعلومات التي بنت عليها وزيرة الصحة قرارها غير سليمة نتيجة قصور في نظام الحاسب بالوزارة ، وأكد أن هناك خللا في بيانات الحاسب الآلي الذى أظهر أن عدد الحالات التي تم إجراؤها بالمعهد  قليلة والحقيقة أن الحاسب الآلي سجل حالات الشرايين التاجية فقط ولم يأخذ حالات الصمامات والأطفال والطوارئ والحالات التي أجريت مجانا لحين صدور القرار.

كما أن البيانات الموجودة على الحاسب أخذت حالات قوائم الانتظار التي لم تنته في ٢٠١٨ ورحلتها إلى ٢٠١٩ وأصدرت لها قرارات جديدة وبذلك تكون حالات ٢٠١٨ لقوائم الانتظار انتهت بينما المعهد ما زال يجريها، وبما أن سيستم الوزارة للتسجيل تغير فإن الحالات التي تجرى من قوائم ٢٠١٨ لا يراها كمبيوتر الوزارة، وهو ما جعلها تبنى قرارها على هذه البيانات المغلوطة ،وما بنى على باطل فهو باطل وبما أن هذه البيانات مغلوطة ويمكن لجميع الأجهزة الرقابية التحقيق فيها من واقع دفاتر عمليات المعهد، وأن المخطئ يعاقب على تقصيره.

وأضاف سيادته أنه قبل أن يكون نقيبا لأطباء الجيزة كان رئيسا لأقسام جراحة القلب بالمعهد ونحن على كادر الجامعة ولا يصح أبدا وبأي حال أن يتم التعامل مع الموضوع بهذا الشكل الذي حدث ، وأضاف أن المشكلة ليست في إقالة مدير أو تنصيبه بل إن القضية الأساسية أن المعهد يعد صرحا علميا كبيرا والساحة العلاجية تأتي على سمعة هذه الصروح العملاقة كمعهد القلب القومي ، والدمرداش، والقصر العيني…إلخ.

فحينما يخطئ جهاز الكمبيوتر وتهتز صورة هذا الصرح العلمي وهذا الإحباط الذي أصاب الناس من الذين يعملون ليل نهار ، وأضاف سيادته أن هؤلاء الأطباء الذين يعملون في أسوان من الذي علمهم؟ بالطبع هذا المعهد القومي الكبير وأساتذته العلماء ، وليس من حق أي أحد كائنا من كان أن يتطاول على الأطباء فلو خالف بيني وبينك القانون وطالما نحن على الكادر الجامعي يتم التحقيق معي من لجنة بها عميد كلية الحقوق فلا نريد سبا من وزير أو محافظ ، فهل رأيت يوما أن وزير العدل يسب وكلاء النيابة أو وزير الداخلية يسب ضباط الشرطة؟

ولعلم الجميع أني أستاذ متفرغ وليس لي أي مصلحة غير أن يتم الاحترام المتبادل ، وهذا هو السيد رئيس الجمهورية ما رأيته أبدا يسب أحد وإنما ” حضرتك ، وسيادتك…” وكل الكلمات الطيبة فلا بد من عصر الاحترام المتبادل.

 ولذا فإن مجلس نقابة أطباء الجيزة بالإجماع يطالب الوزيرة بالرجوع في قرار الإقالة وعودة د. جمال شعبان لعمله من أجل تفادي إحباط الأطباء ومن أجل الرأي العام المتعاطف كليا وجزئيا مع هذا الرجل النبيل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

| | | | | | |

-  -