نداء عاجل لرئيس الجمهورية من طلبة الطب المصريين المغتربين بليبيا انقذونا …. – جريدة وبوابة أخر الاسبوع
أخر الاخبار
اخر الاخبار المزيد

نداء عاجل لرئيس الجمهورية من طلبة الطب المصريين المغتربين بليبيا انقذونا ….

كتبت – رودى سعد
نداء واستغاثة اعداد من الطلبة والطالبات المصريين المغتربين بكلية الطب وبمختلف الكليات والتخصصات من أجل الحصول على اعلى الدرجات العلمية العظيمة حتى نرفع من شان بلدنا الحبيبة مصر ونقدم خدماتنا لها بعد التخرج حيث يوجهون رسالتهم الى سياده الرئيس عبدالفتاح السيسى قائلين سياده رئيس جمهوريه مصر العربيه بعد التحية ….
فى الوقت الذى نثمن فيه على جهودك من اجل المواطن المصرى ومن اجل الجاليات المصريه خارج ارض وطننا الحبيب وماتقدمه الدوله المصريه ﻷبنائها فى كافه ربوع المعموره نتقدم اليكم نحن الطلبه المصريين الدارسين بدوله ليبيا الشقيقه والدارسين على حسابنا الخاص وذللك ﻻرتباطنا مع اولياء أمورنا نظرا لظروف عملهم بدوله ليبيا لقد تلقينا نحن ابنائكم واخواتكم واهالينا بدوله ليبيا الشقيقه ببالغ اﻷسى والحزن قرار وزاره التعليم بحكومه الوفاق الوطنى بدوله ليبيا الشقيقه برفع الرسوم الدراسيه على الطلبه بمبالغ كبيره تبدا من 5000دوﻻروحتى 12000دوﻻر وكما تعلمون أن معظم العاملين بدوله ليبيا هم من الناس البسطاء وكان الطلبه المصريين يدفعون الرسوم بالدينار الليبى فعلى سبيل المثال كانت رسوم كليه الطب 1500 دينار ليبى ولكن بعد هذا القرار اصبحت45000 الف ليبى وهذا مبلغ تعجيزى ﻻيقدر عليه احد مهما كانت وظيفته او عمله هنا وﻻيخفى عليكم ظروف الدوله الليبيه وظروف كل العاملين بها ولقد قمنا بارسال تظلماتنا للسفاره المصريه وللخارجيه المصريه ولكن لم نتلقى اى استجابه ولﻻسف وزاره التعليم العالى فى مصر تقوم باعاده تنسيق الطلبه الدارسين خارج مصر فى حاله عودتهم ﻷرض الوطن الحبيب بناء على تنسيق الثانويه دون النظر أو الالتفات لعدد السنوات الدراسيه التى أنجزها الطالب فى الكليه التى كان يدرس بها فى الخارج هناك من ابنائكم من هم فى بدايه الطريق وهناك من هم فى منتصف الطريق وهناك من هم فى نهايه الطريق ﻻستكمال دراستهم ،فهم ليس باستطاعتهم دفع هذه المبالغ الباهظه وفى نفس الوقت إذا عادوا إلى وطنهم سيتم إعاده تنسيقهم وتغير كلياتهم ونسف كل سنوات دراستهم التى درسوها فى كلياتهم خارج مصر نعلم أن ما قامت به وزاره التعليم الليبيه هو شأن داخلى ولكن أبناؤكم فى الداخل والخارج هم شأن الدوله المصريه والتى هى السند والعون بعد الله ﻷبنائها أينما وجدوا ،وهم الان على مشارف امتحاناتهم وقد طلب منهم التوقيع على تعهدات بدفع هذه القيمه المبالغ فيها من أجل السماح لهم دخول امتحاناتهم ،أبناؤكم فى ورطه كبيره ،نتمنى أن يصل هذا الطلب إليكم احﻻم أبنائكم وأهاليهم ومستقبلهم فى معيه الله ثم فى أيديكم،أبنائكم يثقون فى تفهمكم ومجهوداتكم أتمنى أن ﻻتخذلوه أبنائكم الطلبه .

أترك تعليقك

| | | | | | |

-  -