هذا المساء – جريدة وبوابة أخر الاسبوع
أخر الاخبار
منوعات

هذا المساء

سالى محمود

يسدل الليل أستاره
ويحل سنا القمر وضاء
دربي إليك موطنه السماء
أسبح في سماوات عُلا
أعانق غيمات المساء
أفك طلاسم الليل
يا ساكن الفؤاد مايزل
القلب معقوداً بالرجاء
آتيك كل ليلة بترانيمي
ومعي لكل داء دواء
سألت عنك نجمة ضاوية
قالت ما زال يبحث في غير درب
فخبروه أن موطني السماء
قساة القلب يعيثون في الأرض
وحبيبتك تحلق في الفضاء
يشتد بها الحنين فلا يسعها
أرض ولا سماء
تشتاق والشوق لوعة
فلتأتي وتضم حنينها هذا المساء
*****

أترك تعليقك

| | | | | | |

-  -