الوثيقة العُظمى تنص على حق الدول العُظمى في إمتلاك السلاح النووي مع التمسك بمنع الإنتشار – جريدة وبوابة أخر الاسبوع
أخر الاخبار
 الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تنجح فى ضبط أربعة متهمين بالاتجار في المواد المخدرة بالقليوبية والإسكندرية  تعاون مثمر بين “محي الدين” و “ناصر”  لعبور أزمة الأمطار المنصورة والرجاء في اقوي لقاءات مجموعه بحري“زيدان “إستغاثة للنائب العام مأساة أسرة مع مستشفى السلام الدولى بالمعادىمدبولي: إحالة جرائم الإرهاب والبلطجة والمساس بدور العبادة إلى محاكم أمن الدولة طوارئاجتماع عاجل لوكيل وزارة الشباب والرياضة بالدقهلية مع مديري الإدارات زينب سالم تتقدم بطلب إحاطة لوزير النقل لتطوير قطارات أبوكبير شرقية ….السيسي يستقبل الوفد الاستثماري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقياالقبض على المانى من أصل أفغانى للإشتباه فى تجسسه لحساب إيرانموجة الطقس السيئ تضرب الاشجار وأعمدة الكهرباء فى الدقهلية مرتضى منصور يحسم الجدل حول رحيل أحداد والثلاثي المستبعدإستشارى طب بديل … يقدم بعض النصائح الغذائية للأعشاب الطبيعية التى تساعد فى الوقاية من الإصابة بأمراض الشتاء دون اللجوء إلى استخدام الأدوية الطبيةبروتوكول تعاون بين المجلس العربي للدراسات والتدريب والتنمية المستدامةواتحاد المعلمين العربأحداد يوجه رسالة لجماهير الزمالك بعد أنباء رحيلهانقلاب سيارة على طريق “المحلة- كفر الشيخ”
أخبار عربية وعالمية

الوثيقة العُظمى تنص على حق الدول العُظمى في إمتلاك السلاح النووي مع التمسك بمنع الإنتشار

كتب :لزهر دخان
نشرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الإثنين 29تشرين الأول 2018م. نص بيان مشترك أصدرته الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن. ويتعلق البيان برفض كل من (روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا) لمعاهدة حظر السلاح النووي على هذه العواصم . وقالت هذه القوى الخمسة العظمى .أنها تنصح باقي أعضاء مجلس الأمن بإعادة النظر في الوثيقة .التي قدموها لآنها ليست مناسبة بالنسبة لهم .وهي لا تخدم مصالحهم التي فرضت عليهم ضرورة التحالف .من أجل مواصلة منع إنتشار السلاح النووي في بلدان العالم الأخرى. والسماح به في روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا . البيان الذي نشر في موقع رسمي لخارجية روسيا جاء فيه
(نعتقد إعتقادا راسخا أن أفضل طريقة لتحقيق عالم خال من الأسلحة النووية، تتلخص في عملية تدريجية تأخذ في الإعتبار الوضع الأمني الدولي. لقد أسفر هذا النهج المجرب لنزع السلاح النووي، عن نتائج ملموسة، بما في ذلك تحقيق تخفيض كبير في ترسانات الأسلحة النووية في العالم)
كما قالت الوثيقة العظمى البديلة للوثيقة الصُغرى ما يلي (لن تؤدي الوثيقة الجديدة، إلى تدمير ولا حتى قطعة واحدة من السلاح النووي، وهي لا تلبي معايير عدم الإنتشار. وستثير الخلافات داخل المنظمات الدولية لمنع الإنتشار ونزع السلاح النووي وهو ما قد يجعل التقدم في مجال نزع السلاح أكثر تعقيداً).

أترك تعليقك

| | | | | | |