أخر الاخبار
“برنامج ست الستات” مع الاعلامية غاده الدسوقى واتيكيت المائدةنقابة المهن التعليمية ..الزناتي يوقع أول شيكات زيادة الميزة التأمينية لصندوق الزمالةورشة عمل عن التميز المؤسسي بجامعة المنصورة شاروبيم يدعم مطالب شركة السكر ببلقاس المركزية للتدريب تسعى لصقل المهارات الإدارية لمتدربيهااستضافة الكلية الفنية العسكرية لعدد من أبناء الجيل الثانى والثالث من المصريين المقيمين بالنمسا شاروبيم وعبد الباسط يطلقان إشارة البدء لماراثون الدراجاتطوارئ المنصورة تجرى جراحة نادرة بقص عضم القفص الصدري لمريض تمزق قلبة التعديلات الدستورية فى مصر بين التاريخ والتأصيل ـ أخر الاسبوعابراج هيئة الأوقاف بقنا مع لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب ـ أخر الاسبوعمرتضي منصور يتوعد محافظ الدقهلية لعدم تكريمه في احتفالية ٨٠٠سنه علي انشاء المنصورهكلاب الظلام وأبناء الحرامشرطة شبين القناطر تلقي القيض علي ثلاثه من اخطر العناصر الاجراميةتحويل دعم الخبز إلى نقدي مشروطليتك معي
أخبار عربية وعالمية

حسن روحاني.. العقوبات والتطرف هما وجهان لعملة واحدة

كتبت أماني محمد
وجه الرئيس اﻹيراني حسن روحاني إنتقادات للرئيس اﻷمريكي دونالد ترمب بسبب التعليقات التي ادلى بها ترمب أمام الجمعية العامة لﻷمم المتحدة في دورتها 73 وقال أن الخطاب الجاهل الباعث على الكراهية بصيغة غير ملائم لسماعة في الﻷمم المتحدة وأن اﻹدارة اﻷمريكية تدمر مصداقتها والثقة الدولية متابعا إنه في عام 2015 توصلت إيران إلى إتفاق حول برنامجها النووي مع مجموعة قوى الدولية هي الولايات المتحدة واروسيا والصين وبريطانيا والمانيا ورفعت العقوبة المفروضة عليها بعدما تأكدت الوكالة الدولية للطاقة النووية أن طهران أوقفت نشاطها النووي ولكن اﻹدارة اﻷمريكية الحالية مصممة على جعل كل المؤسسات الدولية عاجزة مضيفا أن هذه أول مرة في تاريخ اﻷمم المتحدة نرى دعوه عامة ﻹنتهاك القانون واشار الى ان النهج السياسي للولايات المتحدة تجاه إيران كان خطأ منذ البداية ونهجها القائم على مقاومة رغبات الشعب اﻹيرني التي تجلت في العديد من اﻹنتخابات مآله الفشل ومن المؤسف رؤية قادة بالعالم يؤمنون بتحقيق مصالحهم عبر تأجيج نزعات قومية وشك روحاني في جدية تصريحات واشنطن بشأن استعدادها للحوار مع طهران وقال أن اﻹدارة اﻷمريكية الحالية تدعي ذلك ولا تخفي مساعيها لﻹطاحة بإلقيادة اﻹيرانية التي تدعوها لتفوض
وقال روحاني أن الحرب اﻹقتصادية التي شنتها واشنطن تحت أسم العقوبات الجديدة لا تستهدف فقط الشعب اﻹيراني وإنما تستبعها ايضا عواقب ضارة بشعوب اخرى وتسببت ذلك الحرب تعطيلا في التجارة العالمية
وأعرب روحاني عن شكرة وتقدره لمواقف المجتمع الدولي وجهود اﻹتحاد اﻷوروبي والصين واروسيا قدما في تنفيذ اﻹتفاق النووي
كما أشار الى الملف الفلسطيني واصفا القضية إنها اﻷزمة الوحيدة في الشرق اﻷوسط لافتا إلى الدعم المادي والسياسي والتسليحي الذي تقدمه الولايات المتحدة إلى أسرائيل وقال جرائم إسرائيل بحق الفلسطنين ما كان لها أن تقع لولا دعم اﻷمريكي
كما تطرق إلى أزمة اليمن مؤكدا أن أزمة اليمن لا يمكن أن تحل دون مباحثات بين اﻷطراف اليمنية ودون تدخل خارجي
وقال روحاني إيران تعد أكبر ضحايا لﻹرهاب وهي في طليعة مكافحي هذه الظاهرة مشيرا بذلك الى قادة المنظمات اﻹرهابية التي ارتكبت هجوم اﻹهواز يعيشون بحرية في الغرب مضيفا أن ايران حاربت القاعدة وطالبان حتى قبل هجمات 11 سبتمبر
وعبر روحاني على استعداد إيران لتحسين العلاقة مع دول المنطقة وقال نؤمن بأن تشكل آلية جماعية من أجل منطقة الخليج الفارسي مع وجود مشاركة كل دول المنطقة وهذا سيعود بالنفع على الجميع
ورد على ترمب في أن الحكومة اﻹيرانية تسعى الى الموت والدمار واوصفها بإنها دكتاتورية امبراطورية وإنها دولة مارقة بإقتصاد ناصب قال روحاني في هذا الشأن إن إيران لست في حاجة إلي امبراطورية ﻹنها بالفعل أمبراطورية في حد ذاتها

أترك تعليقك

| | | | | | |

-  -